CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

الاثنين، 28 يوليو، 2008

بدعه ام لا


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





اذيكم يا جماعه؟


انا اليوم جايبلكوا موضوع ان شاء الله يكون ممتاز فى نظركم


موضوعنا اليوم عن البدع، اولا ما معنى بدعه ؟






البدعه هو شىء يخترعه الانسان لم ينزل به شىء من الاديان السماويه (اكذوبه)




على العموم





ولكن عند حلول يوم 21/3 نجد الاسواق مزدحمه بالناس وعند السؤال ما السبب ؟ يقول الناس :انتوا مش عارفين ده عيد الام فتمتلىء



المحلات التى تقوم بتغليف الهدايا وذلك بسبب حلول عيد الام فهل عيد الام بدعه؟






والله اللى حصل ان الصحفى مصطفى امين عندما سافر الى اوروبا وجد انهم يقومون بعمل عيد للام ففكر فى ان يجلب هذا العيد الى مصرنا وتم الامر بالفعل






ولكن هناك سؤال يجب ان يسأل هل عيد الام بدعه؟






اذا سألت بعض الناس يقولون يا عم ومن يهتم ،والله انا من رأيى ان اللى بيهتم لامه وبيحبها ودايما بيعاملها حلو هيجبلها هديه



واللى مش بيحب امه و دايما تاعبهامش هيجبلها ففوجوده امر حلو للى بيعامل امه حلو



ده رايى وكمان كل سنه وانتى طيبه يا ماما فكل يوم هو كل عيد للام




البدعه الثانيه




عيد الحب


هذا من رايى هو العيد اللى يتحاب فيه الناس ولكن من المقصود بالناس ؟ انتوا عارفين




على الموم برده فى اليوم ده تلاقى المحلات مليانه ؟




ولما نسأل الناس يقولولنا النهارده عيد الحب والدباديب ماليه الشوارع







والورود اللى المحلات بتاعتها بتكون مليانه بالونات الهليوم


وتكون دى هى رموز عيد الحب
انى احبكم فى الله وياريت الموضوع يكون عجابكم














































السبت، 26 يوليو، 2008

اطول رجل فى العالم



اهلا وسهلا بكم يا اصدقائى موضوعنا النهارده عن اطول رجل فى العالم


ربما تتساءلون من هو اطول رجل فى العالم لاطرى الجو افضلوا بس طبعا مش تنسوا تعليقاتكم






الخميس، 24 يوليو، 2008

هات حته

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


مرحبا بجميع الاصدقاء انا عاوزة حته لا تقولها اليوم الا على شىء واحد وهو رغيف العيش فالافران مثل المعارك هل انت غالب ام مغلوب


والناس مثل الوحوش اما ان تاخذ او تشد فى المعارك ياعم هات حته وخلينى ساكت على العموم مش هطول طبعا عرفتوا انا بتكلم على ايه اكيد على رغيف العيش اصحى الصبح بدرى اقول هات الفطار لاخويا الكبير يقولى لا انا مش مستغنى عن عمرى

ولازم نلاحظ ان الكل حازم فى الحصول على رغيف العيش

انا شفت موقف احنا فى منطقه بالشرقيه ياتى اليها فى الصباح الباكر انا س كثيرون فى الفجر مثلا ياتون لكى يدخلوا فى تلك المعركه الطاحنه ولكن لكى يعطوا العيش للبهائم


الانسان ام البهيم؟

سؤال مهم , انها قريه تبعد عنا المسافات فانا من اهل المدينه ولكن هؤلاء ياتون للدخول فى المعركه ربنا يعينهم


الأربعاء، 23 يوليو، 2008

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اهلا بكم فى مدونتى المتواضعه واحب ان اقول لكم انى احبكم فى الله واحب ان اسمع تعليقاتكم
ولقد احترت فى معرفه اولى الموضوعات التى يجب ان اطلعها عليكم فما وجدت غير التوبه واليكم هذه القصه التى اتمنى ان تعجبكم واتمنى ان ان اسمع اقتراحاتكم
يقول الشاب ذو الـــ 19 عاماكنت شاباً أظن أن الحياة .. مال وفير .. وفراش وثير .. ومركب وطيء ..وكان يوم جمعة .. جلست مع مجموعة من رفقاء الدرب على الشاطئ ..وهم كالعادة مجموعة من القلوب الغافلة ..سمعت النداء حي على الصلاة .. حي على الفلاحأقسم أني سمعت الأذان طوال حياتي .. ولكني لم أفقه يوماً معنى كلمة فلاح ..طبع الشيطان على قلبي .. حتى صارت كلمات الأذان كأنها تقال بلغة لا أفهمها ..كان الناس حولنا يفرشون سجاداتهم .. ويجتمعون للصلاة ..ونحن كنا نجهز عدة الغوص وأنابيب الهواء ..استعداداً لرحلة تحت الماء..لبسنا عدة الغوص .. ودخلنا البحر .. بعدنا عن الشاطئ ..حتى صرنا في بطن البحر ..كان كل شيء على ما يرام .. الرحلة جميلة ..وفي غمرة المتعة ..فجأة تمزقت القطعة المطاطية التي يطبق عليها الغواص بأسنانهوشفتيه لتحول دون دخول الماء إلى الفمولتمده بالهواء من الأنبوب .. وتمزقت أثناء دخول الهواء إلى رئتي ..وفجأة أغلقت قطرات الماء المالح المجرى التنفسي... وبدأت أموت ..بدأت رئتي تستغيث وتنتفض .. تريد هواء .. أي هواء ..أخذت اضطرب .. البحر مظلم .. رفاقي بعيدون عني ..بدأت أدرك خطورة الموقف .. إنني أموت ..بدأت أشهق .. وأشرق بالماء المالح..بدأ شريط حياتي بالمرور أمام عيني ..مع أول شهقة ..عرفت كم أنا ضعيف ..بضع قطرات مالحة سلطها الله علي ليريني أنه هو القوي الجبار ..آمنت أنه لا ملجأ من الله إلا إليه... حاولت التحرك بسرعة للخروج من الماء ..إلاأني كنت على عمق كبير ..ليست المشكلة أن أموت .. المشكلة كيف سألقى الله ؟!إذا سألني عن عملي .. ماذا سأقول ؟أما ما أحاسب عنه .. الصلاة .. وقد ضيعتهاتذكرت الشهادتين .. فأردت أن يختم لي بهما ..فقلت أشهـ .. فغصَّ حلقي .. وكأن يداً خفية تطبق على رقبتيلتمنعني من نطقهاحاولت جاهداً .. أشهـ .. أشهـ .. بدأ قلبي يصرخ :ربي ارجعون .. ربي ارجعون... ساعة ....دقيقة .. لحظة .. ولكن هيهات..بدأت أفقد الشعور بكل شيء .. أحاطت بي ظلمة غريبة ..هذا آخر ما أتذكر ..لكن رحمة ربي كانت أوسع ..فجأة بدأ الهواء يتسرب إلى صدري مرة أخرىانقشعت الظلمة .. فتحت عيني .. فإذا أحد الأصحاب ..يثبت خرطوم الهواء في فمي ..ويحاول إنعاشي .. ونحن مازلنا في بطن البحر ..رأيت ابتسامة على محياه .. فهمت منها أنني بخيرعندها صاح قلبي .. ولساني .. وكل خلية في جسديأشهد أن لا إله إلا الله .. وأشهد أن محمد رسول الله .. الحمد لله ..خرجت من الماء .. وأنا شخص أخر ..تغيرت نظرتي للحياة ..أصبحت الأيام تزيدني من الله قرباً .. أدركت سرَّ وجودي في الحياة ..تذكرت قول الله ( إلا ليعبدون ) ..صحيح .. ما خلقنا عبثاً ..مرتأيام .. فتذكرت تلك الحادثة ..فذهبت إلى البحر .. ولبست لباس الغوص ..ثم أقبلت إلى الماء .. وحدي وتوجهت إلى المكان نفسه في بطن البحروسجدت لله تعالى سجدة ما أذكر اني سجدت مثلها في حياتي ..في مكان لا أظن أن إنساناً قبلي قد سجد فيه لله تعالى ..عسى أن يشهد علي هذا المكان يوم القيامة فيرحمني الله بسجدتي في عمق البحرسبحاااااااااااااااااااااااان اللهسبحان الله الذي له تخشع الارض والسموات ..